الكلمة الترحيبية:

إنه لمن دواعي سرورنا أن نرحب بكم في الموقع الإلكتروني لجامعة بدر.

إن هدفنا الرئيسي هو التأكد من أن طلابنا مستعدون تمام الاستعداد لمواجهة التحديات المعاصرة كافة.
ونحن ندعوك من خلال موقعنا الإلكتروني هذا لتكوين رؤية أفضل عن الجامعة ورؤيتها ورسالتها، والتعرّف على كلياتها ومنشآتها وكوادرها العلمية والإدارية، والوقوف على محاور وتوصيات مؤتمراتها العلمية ولقاءاتها الفكرية والفنية والثقافية، ومتابعة أخبارها وفعاليّاتها وأنشطتها المتميزة التي تقدمها لطلابها ودارسيها.

رسالة الأستاذ الدكتور / حســـن القـــلا – رئيس مجلس الأمناء بجامعة بدر

أ.د / حســــــــــــــــن القـــــــــــــــــــــلا
أ.د / حســــــــــــــــن القـــــــــــــــــــــلا

منذ إنشاء جامعة بدر بالقاهرة (BUC)  ولديها رؤيه واضحة بأن تأخذ مكانتـها كإحدى الجامعات الرائدة على المستوى المحلى والأقليمى و فيما بعد على المستوى العالمى، وكانت هذه الرؤية هى المنارة والدليل لنا فى جميع مراحل التنمية والتوسع بالجامعة ، كما نسعى دائماً فى جامعة بدر الى توفير أفضل مناخ تعليمى طبقاً للمقاييس العالمية لتأهيل طلبة الجامعة بأن يكونوا قادة للمستقبل على المستويين المحلى والإقليمى .

وفى سبيل ذلك تقوم الجامعة بتقديم برامج أكاديمية معتمدة للطلبة بمختلف الكليات بجـانب المتابعة الحثيثة والمستمرة للتغيرات السريعة فى المجتمع ومستجدات أسواق العمل التى تتطلب وجود خريجين لديهم المهارات والقدرات المؤهلة لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، ولذلك فإن التطور المستمر فى مجال البحث العلمى هو إتجاه محورى إتخذته الجامعة لخلق مناخ الإستدامة فى مجال التعاون والإبتكار .

ولقد بدأت الجامعة بالفعل فى وضع الخطط وإتخاذ الخطـوات التنفيذية للوصول الى أعلى المقاييس العالمية فى تقديم خدمات التعليم والتعلم ومجالات البحث العلمى .

ولا يسعنى إلا أن أنتهز هذه الفرصة لأتقدم بالشكر والعرفان لأعضاء مجلس أمناء جامعة بدر الموقرين على إرشاداتهم وتوجيهاتهم القيمـة التى تساهم فى دعم الجامعة فى تحقيق رؤيتها وأخذ مكانتها الرائدة .

كما أتقدم بالشكر الى عمداء وأعضاء هيئة التدريسفي مختلف كليات الجامعة على دورهم الفعال فى تشكيل الواجهة التعليمية للجامعة .

وأخيراّ وليس آخراً أتوجه بالشكر الى ابنائى الطلاب مع وعد خاص بالإلتزام بتقديم كـل الدعم لمساعدتهم فى تحقيق أحلامهم وطموحاتهم المستقبلية ليكونوا بعد تخرجهم خير سفراء لجامعة بدر .

أ.د / حســــــــــــــــن القـــــــــــــــــــــلا  

رئيــــــــــس مجلـــــــس أمنــــــاء جامعــــــــــة بـــــــــدر بالقاهــــــــــرة

أ.د/ مصطفـــــــى كمــــــــــــــال
أ.د/ مصطفـــــــى كمــــــــــــــال

رسالةالأستاذ الدكتور / مصطفى كمال – رئيس جامعه بدر

إنه لمن دواعى السعادة أن أرسل لكم التحية كرئيس لجامعة بدر بالقاهرة ( BUC ).

في إطار سعي جامعة بدر الدائم لتحقيق تطلعات وآمال المجتمع في المساهمة بإنتاج جيل مميز فكرياً وأخلاقياً ، فإن جامعة بدر تلتزم بإتباع أعلى المعايير المؤسسية  والأخلاقية والتى تتمثل فى إحترام القيم والمبادئ والحفاظ علي التراث مع التنوع الثقافى والفكري وكذلك الإلتزام بالنزاهة والشفافية وتعزيز قيمة العمل الجماعى وروح القيادة وريادة الأعمال والتواصل الفعال.

وبالرغم من حقيقة أن جامعة بدر تعتـبر من أحدث الجامعات الخاصة فى مصر إلا إننى أشعر بشديد الفخر والإمتنان علي ما حققه فريق العمل بالجامعة من إنجازات خلال السنوات الخمسة الماضية على المستوى الفكرى بتقديم العلم المصحوب بالتوجيه والنصح لطلاب الجامعة وكذلك ما تم إنجـازه فـي التوسع فى البنية الأساسية للجامعة من قاعات محاضرات ومعامل.

ومن المعروف أن قلب كل مؤسسة تعليمية متميزة هم أعضاء هيئة التدريس بها ، ومن هنا كـان هدفنا أن نكون من الجامعات الرائدة فى مجال البحث العلمى وأن نكون مثالاً لتقديم الخدمة التعليمية المتميزة علـي الصعيـديـن المحـلي والإقليمـي من خلال هيئة تدريس قوية تم إختيارها بعناية بالغة لتحقيق رؤية الجامعة .

وأخيراً وليس آخراً  فإن كل ما سبق التنويه إليه لم يكن ليتحقق بدون مجهودات وإخلاص وعطاء طلاب جامعة بدر وإستمرار هذا العطاء والتـواصل حتي بعـد تخـرجهم من الجامعة

أ.د/ مصطفـــــــى كمــــــــــــــال 

رئيـــــــس جامعـــــــة بـــــــدر بالقاهـــــــره

الهيكل التنظيمي للجامعة

لماذا جامعة بدر؟

إن اختيار الجامعة المناسبة هو واحد من أهم القرارات الذي يتخذها الطالب في أولى خطوات بناء مستقبله. وتعتبر جامعة بدر BUC الاختيار الأنسب لأسباب عدة لعل أهمها أنها جامعة لا تستهدف الربحية بقدر ما تستهدف الجودة وتحقيق رسالتها العلمية والتعليمية تجاه طلابها ومجتمعها ومحيطها الجغرافي في تمركُزِهِ المصري وامتداده العربي واتساعه الإقليمي والدولي.

وتقدم جامعة بدر ثمانية برامج تعليمية تغطي تخصصات متنوعة عبر ثماني كليات أكاديمية متميزةٍ وفريدة من نوعها. ولعل السمة الأساسية في هذه البرامج التعليمية هي الجودة التي تتمتع به مناهج الدراسة وطرق التدريس بالجامعة التي تم تصميمها وفقًا للأسس الدولية القياسية المعتمدة، بالإضافة إلى التحديث التكنولوجي المستمر للوسائل التعليمية والفنية والمهنية داخل وخارج قاعات الدراسة، وكذلك التطور الذي تتسمُ به معامل الجامعة البحثية ووحداتها التدريبية المختلفة. مما يعزز كفاءةَ طلاب جامعتنا ويزوّد خرِّيجيها بالمهارات والتخصصات المطلوبة التي تؤهلهم لخوض سوق العمل بكل ثقةٍ وثبات وتمكنهم من تحقيق مكانةٍ مرموقة في كل مجالٍ واتجاه ومَحفل.

وتقعُ جامعة بدر على مشارف مدينة بدر التي تتمركز في قلب القاهرة الكبرى متميزةً بموقعٍ جغرافيٍ فريد متوسطةً المسافةَ ما بين العاصمة التاريخية بسنواتها التي تتجاوز الألف والعاصمة الإدارية الجديدة التي تتهيَّأ للمستقبلِ بكل آفاقه وطموحاته. وقد صُممت جامعة بدر على مساحة خمسةٍ وأربعين فدانًا، مما يفتح المساحة على اتساعها لحركة التطوير والإنشاءات مستقبلا، ويحقق جمالية الرؤية بمساحات خضراء شاسعة، ويوفر العديد من وسائل الراحة والخدمة والترفيه والمرافق الحيوية للطلاب والدارسين.

ويعدُّ الالتزام والانضباط والعمل الجاد مع غيرها من القيم الأساسية التي تتبناها جامعة بدر كالحرية الأكاديمية والكفاءة والنزاهة والاحترام والتمييز، وكذا المسؤولية الاجتماعية وتكافؤ الفرص والتمكين والأخلاق من أهم الثوابت التي تعمل جامعة بدر على تبنيها وترسيخها وتنميتها إيمانا ويقينا من الجامعة وإدارتها على كون هذه القِيَم تأتي في المقام الأول قبل أية أهداف.

وجامعتنا تعمل على اتباع أعلى المعايير الأخلاقية في التعامل بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب والموظفين والإداريين. كما تحرص على تشجيع البحث والابتكار والإبداع والاختراع تعزيزا للعملية التعليمية وتوفيرا للمنح الدراسية إقليميا ودوليا. وتحرص على توفير الرعاية الصحية المتميزة لطلابها على أعلى مستويات التأمين والحماية حرصًا على الانضباط والسلامة والنجاح في تحقيق الخطة والأهداف.

ولا تكتفي جامعتنا بالتطوير المهني المستمر للطلاب والموظفين والإداريين وأعضاء هيئة التدريس وإنما تعمل على غرس القيم العليا في نفوس دارسيها وتشجيع التعلم عند طلابها مدى الحياة. ومع تعدد التخصصات العلمية والبحثية وكذا بروتوكولات التعاون مع الجامعات الأخرى محليا ودوليا، ومع الشركات والمؤسسات الدولية ومن قبلها قطاعات الأعمال بالحكومة المصرية تعمل جامعتنا على تحسين نوعية التعليم والانتاج. وتثبت جامعتنا ذلك عبر التطور الذي تحققه في مجال طب الأسنان، والصيدلة، والتمريض، والعلاج الطبيعي لتحسين الرعاية الصحية والقضاء على المعاناة الإنسانية. وكذا إعداد القادة المستقبليين على أسس من المبادئ والقيم العليا للاعتماد عليهم في تحقيق ريادة مصر عربيا وعالميا.

الخطة الإستراتيجية لجامعة بدر بالقاهرة

الرؤية:

أن تأخـذ جامعة بدر مكـانتهـا الرياديـة كمركز تعليمى وبحثى على أعلى مستوى يعمل على تعميق ثقافة الإبداع وتمكيـن الجامعة من إحداث تأثير على المستوى المحلى والعالمى بأداء الطلبة والخريجين والتعـاون مـع الشركاء الإستراتيجيين .

 

الرسالة:

إحداث نقله نوعية فى مجال التعليم الجامعى وذلك بتقديم أحدث أساليب المعرفة فى مختلف التخصصات وتحقيق الريادة وتنمية المهارات و القـدرات الشخصية ومهارات التواصل لتهيئة الموهوبين من الطلبة ليصبحوا قادة ومبدعى المستقبل .

العمل على جذب الكفاءات من أعضاء هيئة التدريس وخلق مناخ تعليمى قائم على التفاعل وتبادل الافكار والخبرات مما يساعد على إزدهار القدرات الإبداعية والإبتكار ومهـارات ريادة الأعمال لدى طلبه الجامعة .

 

تحقيق رؤية الجامعة

الأهداف الاستراتيجيةالتميز في مجال التعليم

الجـامعي

التميز في مجال البحث العلميالتميز في المشاركة المجتمعيةالإنفتاح على العالم
 

العوامل المحفزة

بناء القدرات
البنية الأساسية
الاستقرار المالي
 

 

التوجـه

الإستراتيجي

الخبرات الطلابية المتميزةالشراكات الدولية مع مؤسسـات التعليم العـالي
الشراكات المجتمعيـة طويلة الأجل

 

التواصل و التفـاعل مع

المجتمع المحيط

المناخ المحفز للبحث العلمى والإبداعبيئة العمل التـي ترسخ قيم ومبادئ الجامعة

 

التميز في مجال التعليم الجامعى
الغاية :

تحفيز تطلعات طلاب الجامعة وحاجتهـم للمعرفة والرغبـة في التعلم وتشجيع الجامعة للإبداع والطموح لدى الطلبة لتحقيق النجاحات فى المجالات المختلفة .

الاهداف الفرعيـة:

1.    التنمية و الإلتزام بدعم ثقافة التميز فى التعليم والتعلم فى جميع ما تقـدمه الجـامعـة من البرامج الأكاديمية .

2.    تهيئة مناخ تعليمى قائم على تقدير قيمة العلم ويساعد فى تيسير مهمة الطلاب فى رحلتهم العلميه .

3.    تقوية البناء المؤسسي للجامعة الذى يعزز الإبداع والإبتكار بكافة برامج الكلية .

4.    الإهتمام بالحالة الصحية والنفسيـة للطلاب كونها حجر الزاوية في نجاحهم الأكاديمي ونجاحهم في سوق العمل.

5.   العمل على جذب المتميزييـن من طلاب المرحـلة الثـانوية للإلتحاق بالجامعة.

التميز في مجـال البحث العلمي
الغاية:

توفير مناخ وبيئة للبحث العلمى بالجامعة تتميز بالحيوية والتفاعلية والقدرة على خلق الافكار الإبداعية ، والتطلع للإكتشافات الحـديثـة لفتح اَفاق جديدة للمعرفة وإحداث التغيير على الصعيد المجتمعى والثقافى والبيئى والصحى .

الأهداف الفرعيـة:

1.    التأكيد على أهمية التكامل والدعم فى كافة مجالات البحث العلمى وتنويع مصادر المعرفة .

2.    تطـوير و تحسين الخدمات المؤسسية والإدارية التى تقدمها الجامعة لدعم الأبحـاث والعمل على تنويع مصادر التمويل المخصصة للبحث العلمى من جميـع الجهات ذات الصلة.

3.    إعداد القيادات التي تساهم في حل المشكلات ومواجهة التحديات المتعلقة بالبحث العلمي على الصعيد القومي والإقليمي والدولي.

4.    إدراك الأهمية القصوى لقدرات المراكز البحثية بالجامعة .

5.   إعداد القيادات الشـابة ليحملوا لواء البحث العلمي في المستقبل.

 

الإرتباط بالمجتمع والتميز فى الخدمة المجتمعية
الغاية :

توفيرالظروف الملائمة للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة والتى تحفز على التفاعل مع المجتمع والتكاتف من أجل تطوير المجتمع وتنمية ثقافة المسؤلية المجتمعية لدى جميع العاملين بالجامعة .

الأهداف الفرعيـة:

1.    جعل الإرتباط بالمجتمع سمة مميزة لثقافة العمـل بالجامعة .

2.    نشـر مفاهيم ورؤى مشتركة من أجل تحقيق رسالة الجامعة فى المشاركة المجتمعية.

3.    صنع وتطوير نظم منهجية محكمة لتقويم برامج الجامعة فى مجال المشاركة المجتمعية .

4.    العمل على خلق إرتباط وثيق بين الدراسات البحثية بالجامعة وواقع المجتمع المحيط .

5.   دعم التعاون والشراكة بين الجامعة وكل أصحاب المصلحة بما يكفل تحقيق أقصى إستفادة من مجالات البحث العلمى فى إحداث تغييرات إيجابية فى المجتمع .

الإنفتاح على العالم
الغاية :

التفكير بمنطق و أسـلوب عالمى وتطبيق الأسـاليب العالميـة بالجـامعة  من أجل تحقيق طموحات وتطلعـات المجتمع الجامعى لتقديم الخدمة التعليمية بالجامعة بمواصفات عالمية .

الأهداف الفرعيـة:

1.    دمج وتطبيـق المواصفات العالمية فى جميع أنشطة الجامعة .

2.    تطوير و تحـديث البرامـج الأكاديمية لمواكبة المواصفات العالمية .

3.    توفير فرص تبادل الخبرات الدولية للطلاب لرفع كفاءة وفاعلية العملية التعليمية.

4.    تقوية أواصر التواصل الدولي وزيادة إسهامات ونشـاطات الجامعة على الصعيد الدولى .

5.    دعم ثقافة المواطنة العالمية والتعاون في مجالات التعليم والبحث العلمى وتنشيط تبادل المعرفة والخبـرات مع شركاء الجامعة على الصعيد الدولى